حلم و تأويل رؤيا ما حقيقة النوم ؟

ما حقيقة النوم ؟ قال الخطابي في غريب الحديث: هو الغشية الثقيلة التي تهجم على القلب فتقْطعه من معرفة الأمور الظاهرة. وقيل تعريف غريب وهو: أنه عبارة عن جريان الدم إلى الكبد واجتماعه فيه ليس إلا. وقد ثبت عن النبي [صلى الله عليه وآله وسلم] أنه قال: النوم أخو الموت، ولا ينام أهل الجنة. صححه الألباني في الصحيحة[1087] ويوجد في الوقت الحاضر [ عدة نظريات ] حاولت أن تفسر النوم، ومنها: النظرية الوعائية:وتفسر النوم بقلة ورود الدم على الدماغ. النظرية الكيماوية: وتقول إن النوم عبارة عن ناتج عن أثر التفاعلات الكيماوية والأيض، فتتكون مواد سامة في الدم تكثر فتمر على الدماغ وتزداد فينام. نظرية بافلوف: المتعلقة بالكف والإثارة. نظرية راي ميديس: وهو أستاذ العلوم الإنسانية في جامعة لندن، وفسر النوم بالعادة، ويقول إن الإنسان اعتاد على النوم ولذا ينام، ولذا إذا عود نفسه على ترك النوم شيئا فشيئا لم ينم البتة، وظل مستيقظا. وهذه الاضطرابات أو الحيرة في أمر النوم عند من لم يؤمن بالغيب، أما المسلم والمؤمن فيؤمن بما جاءه عن الله ورسوله، لأنه يعلم أن ذلك الخبر الصادق لتضمنه للعلم والصدق وكمال البيان، كما قال تعالى[ ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير]،،،، فيؤمن إيمانا مجملا بما أجمل، ومفصلا بما فصل، ويوكل العلم إلى عالمه، وسواء أدرك الكيفية أو لم يدركها، وسواء علم حكمة الأمر أو لم يعلمها، ويذعن لله ولحكمته وشرعه وشريعته، لسان حاله ما قالته الملائكة:[سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم]. واعلم أن النوم ابتداءً أمر محير في هجومه على الإنسان وسيطرته عليه وقطع علاقة هذا الإنسان بالعالم الخارجي، دون أدنى إرادة من الإنسان، والبعض ينتظر ساعات ولا يأتيه، وقد يأتيه في الوقت الذي لا يريده فيه، والبعض يهرب من الفراش ومن النوم خوفا مما تعود أن يصيبه فيه ويأتيه من الكوابيس أو الجاثوم .

هل لديك حلم الأخيرة التي تحتاج إلى تفسير؟ حصة حلمك هنا!

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة.

*

2 أحلام - “حلم و تأويل رؤيا ما حقيقة النوم ؟

  1. حلمت اني وزوجي المتوفي نائمين على سرير في فندق وكان يتكلم معي بوجه ضاحك وطلب من موظفه تعمل في الفندق بطلب طعام وقلت له اني اكل من نفس طعامك ماهو التفسير جزاكم الله خيرا

  2. حلمت انو متجمعين مع عماني بصاله بيتنا وابوي قال انو حلم فيني قال انه شافني اقول ايه وحده إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبين وَإِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ بعدين فتحت الباب حق الدرج الي ينزلون منه عماني بالحقيقه وشف زوجه عمي الكبير لاتكون تعبانه شوي الا هي نازله عندنا وتفاجات انها عامله تكميم ووزنها كان ححححيل زايد عن الحقيقه وصدرها نازل كثير وكانت تناظرني من فوق عند باب بيتها وتحذف علي جزم وانا ابعد عشان ماتجي علي وبعدين دخلنا وطلبت مفتاح ولدها وكان معه مفتاح الباب حقنا الي ينزلون منه وانصدمنا كيف معه امفتاح وبعدين شفت امي وبكيت صرت ابكي واقولها شوفي ابوي ايش حلم ايش رح يصير وابكي اخر شي شفت اني انا احرق ملابس زوجه عمي عند باب الدرج مشترك بيننا طبعا امي قالت اول شي خذي منديل وبعدين رشي الدوا واحرقيهم بشويش وسويت نفس ماقالت عليه يوم خلصنا شفت زوجه عمي جالسه بصالتنا بملابسها وكانت ايديها محروقه ومشوهها لاني حرقت ملابسها الله يسعدكم فسرولي