حلم و تأويل رؤيا ما رسالتك للمهتمين برؤي الأموات , وممن يفزع من رؤية هذا النوع , أو يضخم الأمر بشكل لافت ؟

ما رسالتك للمهتمين برؤي الأموات , وممن يفزع من رؤية هذا النوع , أو يضخم الأمر بشكل لافت ؟ 1 – أنت الآن من الأحياء، وأنت في دار العمل، فاليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل، فماذا ستعمل اليوم؟ وماذا ستعمل غداً . 2- عليك بالبر والإحسان للوالدين في حياتهما. ولا تنتظر حتى إذا ماتا، أو مات أحدهما – بعد عمر مبارك إن شاء الله – بدأت تندم وتتمنى أن تراهما في الرؤى، وتنفّذ تعليماتهما التي قد تكون من أضغاث الأحلام ومن التفكير الطويل والندم على وفاتهما. 3- إن كان لديك والدان أو أحدهما، وهما كبيران في السن فاجلس معهما وآنس وحدتهما وتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم : رغم أنف رغم أنف رغم أنف – قالها ثلاثا – قالوا من يا رسول الله ؟ قال من أدرك أبويه أحدهما أو كلاهما فلم يدخلاه الجنة والمعنى إن برّ بهما وفي رواية على الكبر ومعناه حين يهزلان وتضعف حركتهما ويحتاجان لقوة الابن أو الابنة. 4- هل كتبت وصيتك ؟ قد يكون القارئ صغيراً في السن فيقول وما الداعي ؟ فأقول : الموت لا يعرف صغيراً ولا كبيراً ورسولنا الكريم كما جاء عن ابن عمر – رضي الله عنه – قال : ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي به يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده ولا شك أن تنفيذ وصية الميت مطلوبة ما لم يأمر بمحرم مثلاً أو قطيعة رحم, كما أن كتابة الوصية تمنع الخلاف بين الورثة أيضاً والله أعلم .

هل لديك حلم الأخيرة التي تحتاج إلى تفسير؟ حصة حلمك هنا!

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة.

*

1 حلم - “حلم و تأويل رؤيا ما رسالتك للمهتمين برؤي الأموات , وممن يفزع من رؤية هذا النوع , أو يضخم الأمر بشكل لافت ؟

  1. حلمت اني مع أخي ف بيتنا ولكن ف الحلم البيت كان اوسع واني وهو كنا في شقة من ضمن شقق البيت وكان يشرح لي كيف مات فيها جنود من الجيش وهو يشرح لي كنت اري كل شئ يشرحه وكأنه يحدث أمامي فكان من ضمن الشرح انه كان هناك فرد ف الجيش حاول ان ينجو بنفسه ع حساب جنديين اخرين ليعيش هو ولكنهما ماتا وهو ايضا مات فطلبت من اخي ان اعود إلى شقتنا فخرجنا من الشقه انا واخي وكانت شقة اخي ف الجهة المقابله لهذه الشقه فقولت له انزل معي بدلا من ان يظل وحده قال لي لا فنزلت انا إلى شقتنا مسرعه خائفه فعندما وصلت إلى شقتنا وجدت فتحه صغيرة لأدخل منها والباب ف الحقيقه ليس كذلك فعندما حاولت ان ادخل زاحفه دخل نصي الأول والنص الأخر شعرت بأن أفراد الجيش هؤلاء الميتين يسحبوني بشده لإخراجي قبل ان ادخل فصرخت وعندها استيقظت حقيقتا من النوم وبعدها فضلت حبه صاحية ورجعت للنوم تاني فحسيت ان في حد خانقني بأيده وراكب ع راسي وصدري وكان بيتكلم بيقولي حاجة بس مش فاكراها بس كان واحد من الجيش اللي ماتوا واول ما خلص كلامو صحيت بس حسيت برعشه ف دماغي فضلت معايا دقايق كأن كان في حد بجد فوق راسي