حلم و تأويل رؤيا الذئب الى ثور

ومن رأى ذئبا تحول ثورا فإنه لص يتوب وقيل رؤيا الذئب تدل على مكر لقصة يوسف عليه السلام وقيل الذئب لص ضعيف أو رجل كذوب مخالف.

هل لديك حلم الأخيرة التي تحتاج إلى تفسير؟ حصة حلمك هنا!

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة.

*

1 حلم - “حلم و تأويل رؤيا الذئب الى ثور

  1. حلمت عدة احلام مختلفة مع بعضها اولها حلمت انى فى الشارع وعمال اشترى مقرمشات وعمال احاسب البياع…تانى حلم انى فى البيت فى عندنا شركة وفى اتين شابين بيحاولو يسرقو الشركة ومكان الفلوس كان فى دهب كان فى خلاف بين الشابين واحد عاوز يسرق والشب التانى رافض الشب اللى كان رافض غدر بشب التانى وسرق قبل معاد تنفيذ العملية وهرب بدهب ….حلمت انى فى منطقة عندنا اسمها الموسكى المنطقة تحاول جزء كبير منها لقصور جميلة جدن وكبيرة مهدومة ومضروبة بقاذئف والرصاص والباقى من هذه القصور تم استخدامه كشركة وانى ذاهب الى احد هذه القصور بواسطة طلب من ابى الذى كان عمله فى احدى هذه القصور ذهبت الى قصر مكون من ثلاث ادوار وكان قديم والجدران قديمة جدن ولكن من داخل مكان العمل كان المكان افضل بقليل ثم اتى اليه رجل واخذنى من الشركة وكانت امى واخواتى معى وخرجنا من منطقة القصور المهدومة والقديمة بسيارة ونحن نسير بسيارة كنت اسئل شخصين كانو مستقلين السيارة معنا عن قصة القصور قالوانها مهدومة من ايام الحرب وكان هناك حرب ناشبة فى هذا المكان وان منطقة القصور الموجودة فى الموسكى كان تاخذ مكان كبير تمتد من منطقة نجع الردياتير الى النيل ثم قالت شئ اخر ولم افهم منه شئ ثم اخذت اقول لها قولى لى السؤال مرة اخرى ولم افهم منها شئ واخذت تضحك وصديقها يضحك ثم اردة ان اقود السيارة بدل السائق ونجحت فى قيادتها وانا اقوم بقيادة السيارة كنت اشاهد الباعة الجائلين فى هذه المنطقة وكانو يستعدون للبدء فى العمل وكان الوقت الصباح الباكر ثم خرجت بسيارة من هذه المنطقة لاجد نفسى فى المقطم وكان الوقت فى الليل وكنت لا اعرف ان اذهب ثم قرر ابى ان نستقل سيارة اجرة وعندما راكبنا سيارة الاجرة لحظت ان السائق ينعس وهو يقود فلاحظ ابى هذا وقرر ان ننزل ثم اتى شابيت وراكبو مع السائق المرهق ثم قررنا ان نسير الى محطة الركوب ثم ودنا فى منتصف الطريق قمامة تغطى الطريق وعدد لا يقل عن عشر ذئاب متنوعة اللون والشكل يقومون بالاستعداد للمهاجمة ثم نظرت الى خلفى انا وعائلتى وجدنا خلفنا وجدنا عدد كبير من الناس الذين يرتدون تشيرتات حمراء ثم اخذنى ابى انا وامى واخواتى وجعلنا نسير بسرعة من بين الناس لكى نهرب من هؤلاء الذئاب لكنى توقفت ونظرت لاجد ذئب يهجم على فتاة ليفترسها فاغضبت ثم وجدت مجموعة من العصا القوى المددب بقطع حديد بجانبى اخذت العصا وامسكته فى يدى استعداد لهجوم اى ذئب ثم وجدت ذئب يسير بسرعة ويريد الهجووم عليه ثم رميت عليه عصا واحدة بقوة على الذئب اخذت وقذفته فى مكان اخر وقتلته ثم اخذت اجرى بين مساكن المنطقة لاجدها خاوية كل سكانها قفلو على انفسهم وبقيت انا لوحدى ثم اخذت ابحث عن مكان ثم وجدت مكان غريب هو اشبه بغرفة فى سلم يسكنها كائن بشرى ولكن مواصفته ليست بشرى بشرته الحمراء وشكله الغريب ثم وجدت صاحب لى يبكى اسمو محمود بجوار هذا الكائن ثم وجدت استعداد هذا الكائن للمهاجمة ثم قومت بضرب هذا الكائن قبل ان يهجم عليه