حلم و تأويل رؤيا السوار

السوار من رأى من الرجال سوارا في يده فهو ضيق. فإن كان السوار من ذهب أو فضة فهو رجل صالح للسعي في الخيرات. ومن رأى في يده سوارا من ذهب غلت يده. وإن رأى ملكا سور أيدي رعيته فإنه يرفق بهم، ويعدل في معاملتهم، وينالون كسبا وبركة. فإن سورت يد السلطان فهو فتح يفتح على يده مع ذكر وصيت. والسوار ولد ذكر، أو خادم. والسوار للمرأة نعمة وسرور. ومن رأى سوارا من فضة زاد ماله. والسوار هم لمن لبسه من الرجال وزينة للنساء. وإذا كان السوار على الأموات فإنهم في الجنة. والسوار زوجة للعازب. وقيل: إن أساور الفضة دين وتقوى لمن لبسها في المنام لأنها من حلي أهل الجنة. وإذا كانت الأساور من عظم أو عاج فربما دل ذلك على الإماء والأراذل من الأحرار. وربما دلت الأساور على الأسى والتأسي. وربما دل السوار على ما يحدث في البلد أو يدخل إليها أو يخرج منها.

هل لديك حلم الأخيرة التي تحتاج إلى تفسير؟ حصة حلمك هنا!

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة.

*

8 أحلام - “حلم و تأويل رؤيا السوار

  1. حلمت اني حامل واذهب لمكان لاسقط فيه لانه ماء ينزل مني…وأرئ هناك اخت صديقتي وللعلم هي حامل ف حقيقه ف تتبول في ملابسي…واخرج عنها بحث عن تبديل ملابسي ف ارئ احد من معارفي يوبخني ف منام ويشر لي بالعار فتدافع عني خالتي وابنها وياخذني ولكن اهرب من حزن واخبئ وجهي من خجل

  2. اساور ذهب مكسوره

    كنت اريد ان اصلي ولكن المكان كان مزدحم ف وجدت طفله معها اساور ذهب اثنتان سليمه واحده مكسوره وتذكرت اساور اختي فقلت لها هاتي اساور هي لنا وجاءت امها مسرعه لكني هربت منها وذهب لاختبئ في منزل لنا قرب البحر واصحبت المراءه مثل المجنونه تبحث عني وانا خايفه

  3. حلمت انه خالتي نفس ملامح وجهي وجميله جدا ولابسه عدسات لاصقه خضرا وتريني وجها كيف اصبح من تزين ولكن لاحظت ان ضرسها الاسفل مكسور او مسوس وكلما ابتسمت اصبحت قبيحه

  4. مرحبا حلمت انو اسوارتي الدهب مطعوجة من تلت جهات اجيت انا عم جلسا امت انكسرت امت انا طعوجتا لان مبئا تصير وحطيتا عالطراحة يلي اعدين عليها والتلو لجوزي ليك شلون انكسرت وانا كنت بالمنام مدايئة كتير امت فئت الصبح لقيتا بأيدي امت انبسطت كتير وزوجي كمان انزعج

  5. رايت ان صديقي يضع في يدي سلسلة من نقرة فقلت له انها تقيلة فقال لي انها من مقرة

  6. انا حامل .. الحلم لحماتى :: حماتى حلمت انها جالسة مع والدتها وزوجة اخوها وكانت تفرجهم على اساور لى وكانت جميلة جدا ما شافت مثلها وكانها الماظ (الماس) وكانت فرحانة وكانو كلم فرحانين وحماتى تقولهم شوفوا دى ودى